التخطي إلى المحتوى
البرازيل تتوج بكأس البطولة الودية على حساب الأرجنتين بهدف قاتل

في بطولة ودية جمعت البرازيل بالارجنتين، اخذت المباراة طابع آخر، حيث دخل المنتخبان المباراة بتكتيك واسلوب حذر، ما ادى إلا استمرار المباراة طوال التسعين دقيقة بالتعادل السلبي، وكانت المباراة على وشك الذهاب إلا ركلات الترجيح، ولكن حصل غير ذلك، حيث سجل لاعب المنتخب البرازيلي ميراندا هدفا في الوقت بدل الضائع قبل انتهاء المباراة بدقيقتين، ليقود منتخب بلاده للفوز على منتخب الأرجنتين، والتتويج بالبطولة الرباعية الدولية الودية التي نظمتها السعودية.

واستطاع المنتخب البرازيلي التسجيل في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، من خلال رأسية اللاعب ميراندا عن طريق ركلة ركنية، لعبها زميله نيمار بدقة لتسكن شباك الحارس الأرجنتيني روميرو.

دخل المنتخبان المباراة باسلوب تكتيكي منظم، تجنبا لتلقي هدف مبكر يربك الحسابات،وشهدت المباراة إستحواذ للمنتخب البرازيلي على الكرة دون تشكيل أي خطورة على مرمى الحارس الأرجنتيني روميرو في اغلب فترات اللقاء، اما المنتخب الارجنتيني، فقد اعتمد على اسلوب دفاعي منظم والاعتماد على الهجمات المرتدة مما شكل خطورة على مرمى الحارس البرازيلي اليسون وكانت اولى محاولات المنتخب الأرجنتيني عن طريق اللاعب لوسيلسو حيث قام بتسديد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء كادت ان تسكن شبارك الحارس اليسون.

فرض المنتخب البرازيلي اسلوبه طوال مجريات اللقاء وقام بعدة هجمات معتمدا على إسال الكرات العرضية من كلا الجانبين دون تشكل أي خطورة تذكر على مرمى حارس المنتخب الارجنتيني روميرو.

شهدت الدقيقة 23 من اللقاء فرصة خطيرة للمنتخب الارجنتيني عن طريق اللاعب أنخيل كوريا كاد ان يترجمها لهدف، وذلك عندما لعب الحارس اليسون الكرة بشكل بطيئ ولكنه انقذ المرمى في اللحظات الاخيرة.

اما الدقيقة 28 فقد شهدت أخطر فرصة للمنتخب البرازيلي، من خلال كرة عرضية داخل منطقة الجزاء استلمها اللاعب البرازيلي ميراندا وسددها بقوة ولكنها تخطت الشباك الارجنتينية، حيث تصدى لها اللاعب الأرجنتيني نيكولاس اوتمندي برأسه ليستلمها الحارس روميرو وتبقي اللقاء على التعادل السلبي.

وقام المنتخب الأرجنتيني بشن هجمة في الدقيقة 30 عن طريق لاعبه باولو ديبالا حيث سدد الكرة بشكل قوي من خارج منطقة الجزاء من ركلة حرة مباشرة لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس البرازيلي أليسون .

واستمر اللقاء على هذا الشكل طول مجريات الشوط الأول لينتهي بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

ومع انطلاقة الشوط الثاني، في الدقيقة 48 كاد المنتخب الأرجنتيني أن يسجل اول اهداف اللقاء عن طريق اللاعب أنخل كوريا من خلال كرة عرضية من الجانب الأيمن استلمها لو سيلسو بضربة راسية ولكن الحارس البرازيلي اليسون تصدى لها ببراعة.

فرض المنتخب البرازيلي سيطرته طوال مجريات اللقاء وذلك بسبب اعتماد المنتخب الأرجنتيني على اسلوب الدفاع.

وشهدت الدقيقة 70 من اللقاء فرصة خطيرة للمنتخب البرازيلي عن طريق نيمار عندما سدد ضربة حرة مباشرة وصلت آرثر ليسددها بشكل مباشر من خارج الصندوق كادت أن تسكن شباك الحارس الأرجنتيني روميرو ولكنه تصدى لها ببراعة.

وشهدت الدقائق الأخيرة من اللقاء محاولات من المنتخب البرازيلي لكن دون جدوى وذلك بسبب التنظيم الدفاعي الجيد من قبل المنتخب الأرجنتيني وتألق الحارس روميرو.

وكاد المنتخب البرازيلي في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع أن يسجل الهدف الأول من خلال تمريرة خطيرة من اللاعب ريتشارليسون ولكن تصدى لها نيكولاس اتومندي ببراعة لتمر الكرة بجانب الحارس روميرو.

واستطاع ميراندا تسجيل الهدف القاتل في الوقت القاتل من خلال ركلة زاوية لعبها زميله نيمار لتسكن شباك الحارس روميرو.

وشهدت المباراة غياب نجم المنتخب الأرجنتين الإسطورة ليونيل ميسي، وذلك بسبب اعتزاله اللعب دوليا بشكل مؤقت.