التخطي إلى المحتوى
الاتحاد السعودي يعفو عن الموقوفين فرحتا بالمونديال 2019
الاتحاد السعودي يعفو عن الموقوفين فرحتا بالمونديال 2019

صرح الاتحاد السعودي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، عن العفو التام عن الإداريين واللاعبين الموقوفين، بعد الطلب بهذا الخصوص من “تركي آل الشيخ” رئيس الهيئة العامة للرياضة، عقب تأهل منتخب دون 19 سنة إلى كأس العالم 2019.

وأعلن الاتحاد في خطاب له، جاء فيه أن مجلس إدارته قررت الصفح عن كل شخص قد صدرت بحقه عقوبة انضباطية سابقة بموجب قرار نهائي من مكاتب الهيئة العامة أو لجنة الانضباط والأخلاق للرياضة، فيما ويستثني القرار كل من صدرت بحقهم عقوبات التلاعب بنتائج المباريات والمسابقات، أو تعاطي المنشطات، أو التزوير والتزييف، وقضايا أخرى تتعلق بالفساد والرشاوي.

وأظهر الاتحاد السعودي، أن القرار يضم بند “الإعفاء التام للمسؤولين واللاعبين في كافة المرتبات والفئات من قضاء عقوبة الإيقاف المباشر الناجمة عن استبعادهم أو طردهم خلال المباراة الأخيرة، أو حظوا على ثلاث إنذارات خلال المباريات.

إلى ذلك حيث يحظى من هذا القرار ثمانية لاعبين ومسؤولين، من أكثرهم شهرة حسن معاذ لاعب نادي الاتحاد الذي تم إيقافه على مدار عامين نتيجة اعتدائه على لاعب من لاعبي الدولي “حسن عبد الغني”، وذلك بعد انتهاء مباراة كانت قد جمعت بين المنتخبين في أكتوبر الحالي، ويستفيد أيضاً من ذلك القرار “سعود آل سويلم” الذي قد أوقف مباراتين، عقب انتقادات للجنة التحكيم، بالإضافة أيضاً إلى لاعب القادسية البرازيلي “جورج مورا” والذي أوقف مباراة واحدة على الأقل بعد توجيه البطاقة الحمراء له في مباراة فريقه ضد الشباب.

كما أن آل الشيخ كان قد غرد على حسابه الشخصي عبر موقع تويتر يوم أمس كتب فيها “مناسبة تأهيل منتخبنا للشباب إلى كأس العالم” معرباً عن فرحته بالمشاركة مع كافة الرياضيين لهذه المناسبة والفرحة، وقال “بصفتي رئيساً للجنة الأولمبية السعودية، فإنني آمل أن تبادر كل الاتحادات الرياضية برفع الحظر أي الإيقاف عن الإداريين والرياضيين الموقوفين محلياً، بما يوافق مع البنود التي تحددها”.

ووصل المنتخب السعودي نهائيات كأس العالم للشباب 2019 ، بعد أن تتوج على المنتخب الأسترالي بنتيجة (3-1) في ربع نهائي كأس آسيا للشباب المتواجدة هذه اللحظة في إندونيسيا، بذلك تمكن الإنضمام إلى كوريا الجنوبية واليابان وقطر.