التخطي إلى المحتوى
الاتحاد الأوروبي.. بريكست خسائر لندن بالقطاع المالي فقط 800 مليار يورو
الاتحاد الأوروبي.. بريكست خسائر لندن بالقطاع المالي فقط 800 مليار يورو

أوردت جماعة ضط مالية ألمانية، أن لندن العاصمة البريطانية، سوف تخسر نتيجة خروج بريطنيا من دول الاتحاد الأوروبي [بريكست]، أي ما يساوي 800 مليار يورو، ستصب كافة في ميزانية المركز المالي الأوروبي المنافس، محافظة “فرانكفورت” في ألمانيا.

وأوضحت اللوبي المالي “جماعة الضغط”، فرانكفورت ماين فاينانس” بالكشف عن الأرقام، عقب أن تأكدت أن 30 مؤسسة مالية وبنكاً أرادت باختيارها أن تكون “فرانكفورت” مقراً لها بدلاً من العاصمة البريطانية “لندن”.

ويظن اللوبي المالي أن مجموعة من الشركات المالية والبنوك التي سوف تقوم بالانتقال إلى فرانكفورت الألمانية، أو التي ستعمل على إطلاق مراكز لها فيها، قد يبلغ عددها إلى نحو 37 مركز، وأن هذا الأمر يعني بالضرورة تكبد خسائر في العقار والأصول في لندة برقماً ملياراً من اليوروهات خلال مدة زمنية ليست طويلة.

وبدوره، أعرب “هوبير توس فاث” رئيس مجموعة فرانفكورت عن توقعاته، “بشكل مجمل نحن نرجح انتقالاً في الأصول من العاصمة البريطانية إلى فرانكفورت تنحصر قيمته المتراوحة ما بين 750 و800 مليار يورو” مشيراً إلى أن “الجزء الأكبر من ذلك الانتقال سوف يكون في الربع الأول من العام القادم 2019.

وذكر التقرير، أن شركات التأمين وغيرها من مؤسسات الخدمات المالية تجتهد مسرعة بالسير من أجل الحصول على تراخيص وضم موظفين قبل مغادرة بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ووفقاً للتقرير ايضاً أن أبرز البنوك التي تريد توسيع عمليتها، نتيجة بريكست، “كريدت سويس، ستاندرد شارترد، لويدز، نومورا، سيتي غروب”، كما أنها ستعتزم افتتاح مراكزاً لها في فرانكفورت.

يشار إلى أن بنك إنجلترا كان قد قدر مجموعة من الوظائف التي ستخسرها لندن عقب بريكست لأكثر من 5 آلاف وظيفة، ويأتي ذلك بعد أن أكده “جون غلين” المسؤول في قطاع الخدمات المالية في لندن.

من جانبه، حيث أن اللوبي المالي الألماني جاء بإحتمالية تقديرية، تشير إلى أن عدد الوظائف التي ستتاح عن انتقال المؤسسات المالية العالمية بمجيئ عام 2022، بنحو 10 آلاف وظيفة، وذلك حسبما نقلت سكاي نيوز.