التخطي إلى المحتوى
الإعلام الحديث.. أول “مذيعة روبوت” في الصين
الإعلام الحديث.. أول "مذيعة روبوت" في الصين

في ظل تطور التكنولوجيا، ذكرت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” أن لديها أول مذيعة أخبار تعمل عبر تقنية الذكاء الصناعي في العالم، بذلك تلحق في سابقيها الذكور الروبوتات الإعلامية في الوكالة الرسمية.

وقامت الوكالة بتطوير المذيعة الافتراضية شين خيومينغ بالاشتراك مع شركة محرك البحث “سوغو” وعمل المطورين على صياغة خطابها وحركاتها بالاعتماد على أنها مذيعة الأخبار كوي منغ، قبل أن يتم الكشف رسمياً عنها في شريط فيديو بث يوم الثلاثاء على الهواء مباشرة.

كما أن المذيعة الروبوت تحاكي المذيعين الإعلاميين الحقيقين في أسلوبها وحركاتها في النطق، حيث أنها تبدو بالفعل نابضة بالحياة بشكل مثير للدهشة، مثل حركات اليدين والرموش والعينين خلال الظهور على الكاميرا.

تجدر الإشارة إلى أن الوكالة الصينية الرسمية، كانت قد كشفت مسبقاً عن زوج من الإعلاميين الآليين الذكور “الروبوت” في شهر نوفمر 2018، ويعمل بنظام الذكاء الاصطناعي، مع الإشارة أن الأول يتحدث اللغة الصينية والثاني الإنجليزية.

وأوضحت الوكالة الصينية الرسمية، عن مجموعة من التحديثات لمذيعها الآلي، وسط ترجيحات بأن يبث جلستين من المؤتمر السياسي المقرر في الصين في شهر مارس القادم.

في سياق متصل، عادة ما يكون الخطاب نمطياً وتعبيرات الوجه قليلة، ومن مميزات “المذيع الروبوت” أنه يمتلك القدرة على تغطية العمل على مدار يوم كامل، خلاف الإعلامي البشري.

الجدير بالذكر، أن إصدارات المذيعين التي تعمل بتقنية الذكاء الصناعي “الروبوت” لا زالت بحاجة إلى نصوص مكتوبة ومحررة بدقة عالية من قبل البشر، لكي تستطيع أن تقدم أفضل نسخة للقراءة، وفق ما ذكر المصدر.