التخطي إلى المحتوى
الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات المصرية تضبط شخص بتهمة سرقة البيانات
الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات المصرية تضبط شخص بتهمة سرقة البيانات

أعلنت الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، الأحد، بضبط أحد الأفراد على خلفية إنشاء وتصميم برنامج شأنه الاستيلاء على البيانات والمعلومات الشخصية الخاصة بمستخدمي منصات التواصل الإجتماعي، والقيام ببيعها الآخرون بمبالغ مالية.

وأفادت وزارة الداخلية المصرية، أن معلومات وردت للإدارة العامة تفيد بوجود أحد البرامج التطبيقية بخصوص التسويق الإلكتروني على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” وتطبيق “واتساب” الشهيران على نطاق عالمي، “يستخدم في السيطرة على البيانات السرية لأي شخص لديه حساب على إحدى الموقعين المذكورين “أرقام الهواتف المسجل بها الحسابات، وعناوين البريد الإلكتروني” وقيامهم ببيع البرنامج الذي يحتوي على  تلك البيانات لآخرين مقابل مبلغ مالي واستخدامها في الدعاية والإعلان عبر منصات التواصل الاجتماعية.

ومن خلال الجهود المبذولة في التحريات السرية وجمع المعلومات والبحث الفني، تبين أن وراء إرتكاب الواقعة (أحمد م.م) والبالغ من العمر 26 عاماً، ويعمل لدى مدير شركة، ويسكن في منطقة الزيتون، وبعد المعرفة التامة ألقي القبض عليه وتم تفتيشه، ومصادرة الهاتف المحمول وجهاز لوحي “لاب توب”، وفحصهم لتأكيد الأدلة، وتبين أنها عبارة عن ملفات لصناعة وتأسيس البرنامج للمشار إليه، والعثور على بيانات كبيرة تضم أسماء حسابات خاصة بموقع فيسبوك وأرقام الهواتف والبريد الإلكتروني الخاص بكل حساب.

وأظهرت التحقيقات أنه يدير مجموعة مغلقة على تطبيق واتساب بالإشتراك مع 4 أشخاص، قائمين على تسويق البرنامج مكان الواقعة، واعترف المذكور بارتكابه لتلك الفعلة وأقر بتأسيس البرنامج الذي من خلاله يتم اختراق الحساب الشخصية للمواطنين على موقع فيسبوك وأخذ المعلومات السرية داخل جمهورية مصر العربية وبعض الدول.

يشار إلى أن المذكور قام بتصميم البرنامج محل الواقعة على الإنترنت، فيما وبدأ بيع تلك البيانات للراغبين بمبلغ نحو 5 آلاف جنيه للشخص الواحد، بهدف الاستعانة بها في مجالات التسويق، كما وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه القضية، بحسب ما ذكرته الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية المصرية.