التخطي إلى المحتوى
الأردن: استنفار واسع للبحث عن الطفلة المفقودة نتيجة السيول
الأردن: استنفار واسع للبحث عن الطفلة المفقودة نتيجة السيول

صرح مدير عام الدفاع المدني الأردني “مصطفى البزايعة” اليوم الأحد، أكد أن نحو 500 عنصر من كوادر الدفاع المدني يشكلون سلسلة واسعة بالمشاركة في عمليات البحث عن الطفلة المفقودة، التي سحبتها السيول في منطقة “الوالة” في مدينة مأدبا جنوبي عمان.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية تصريحات المدير العام للدفاع المدني، قال فيها “حالياً يتواجد أكثر من خمسمائة شخص من فرق الدفاع المدني بالتعاون مع القوات المسلحة، وقوات الدرك والأمن العام، للعثور على الطفلة المفقودة”، نتيجة السيول.

وأوضح البزايغة ” أن وحدات الإنقاذ بعثت بهدف تمشيط المنطقة الواصلة من البحر الميت 50 كلم غربي العاصمة الأردنية باتجاه الوالة جنوبي عمان، كما وانتشار واسع لزوارق من الدفاع المدني والبحرية الملكية، بهدف تمشيط البحر والتعاون مع القوات المسلحة لتمشيط تلك المنطقة من خلال طائرة هليكوبتر”.

يشار إلى أن 12 شخص لقي مصرعهم من بينهم غطاساً من الدفاع المدني في السيول التي تكونت عقب هطول أمطار غزيرة في الأردن في ليلة الجمعة، وبين الضحايا يضاً 7 آخرون لقوا حتفهم في مأدبا، إلى جانب طفلة في معان و4 في ضبعا جنوبي عمان، فيما وأصيب 29 فرد بجروح ومنهم 4 من الدفاع المدني وأربعة من الأمن العام.

وشهدت الآردن ليلة الجمعة الماضية،  أمطاراً غزيرة وسيول في مدينة البتراء الأثرية وصحراء وادي رم ومحافظة مأدبا، ووادي موسى والجفر في الجنوب، ومناطق آخرى.

وكانت السيول منذ حوالي أسبوع، قد جرفت حافلة اكثريتهم تلاميذ مدرسة في رحلة سياحية، مما أسفر عن سقوط 21 شخصاً، في منطقة البحر الميت، وعقب ذلك بعد نحو 6 أيام قدم وزير التربية والتعليم الأردني عزمي محافظة إلى جانب وزيرة السياحة السياحة والآثار لينا عناب استقالتهما.