التخطي إلى المحتوى
استدعاء السفير المصري من قبل الخارجية السودانية
جدل بين مصر والسودان على مثلث حلايب

استدعت وزارة الخارجية السودانية، يوم الخميس، السفير المصري في الخرطوم، بسبب إعلان وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية على الموقع الرسمي التابع لها، بفتح مدعوماً دولي لاستكشاف واستغلال النفط والغاز في منطقة حلايب الواقعة على البحر الأحمر.

وذكرت وكالة أنباء السودان “سونا”، أن وكيل وزارة الخارجية، بدر الدين عبد الله، قال للسفير المصري حسام عيسى أن الخرطوم تحتج على هذا الإعلان، وطلب منه عدم السير في ذلك الطريق، الذي يناقض الوضع القانوني لمثلث حلايب، لافتاً إلى أنه لا يتناسب مع الخطوات التي اتخذها البلدين الشقيقين من أجل إيجاد شراكة استراتيجية فيما بينهم.

يشار إلى أن، مثلث حلايب الواقع في الركن الجنوب شرق مصر يخضع تحت السيادة المصرية، في حين تقول الخرطوم أنه أرض سودانية.

ويوم الأربعاء الماضي، كانت وزارة النفط السودانية، قد أعلنت عدم قبولها لإنشاء شركة جنوب الوادي المصرية للبترول بإطلاق قطاعات بحث و تنقيب عن النفط والغاز في مواقع على البحر الأحمر.

من جانبه، أعرب وزير الدولة بوزارة النفط والغاز، سعد الدين البشري، أن حكومته ليس لديها أي مانع من أي عمل مشترك للبحث والتنقيب عن الغاز والنفط في مناطق البحر الأحمر، ولكن في إطار اتفاقيات تعاونية مشتركة وموقعة بين مصر والسودان.