التخطي إلى المحتوى
استبعاد حزب البشير من تشكيل حكومة المجلس العسكري
عمر البشير في البرلمان

صرح المجلس العسكري الانتقالي في السودان، خلال إعلان له، أن حزب المؤتمر الوطني الذي كان ينتمي إلى الرئيس المعزول عمر البشير، لن يكون له دور في الحكومة الانتقالية القادمة.

ودعا المجلس القوى السياسية، بطرح رؤيتها للمرحلة الانتقالية خلال 7 أيام، في حين لم يحضر الاجتماع ممثلي قوى إعلان الحرية والتعبير، وفقا سكاي نيوز.

وأعلن المجلس أيضاً عن تأييده لتولي شخصية مستقلة رئاسة الحكومة، وذلك بعد اللقاء بين المجلس العسكري وأحزاب الحوار الوطني.

وكان الاجتماع قد سبق إعلان المجلس إلغاء السياسات المقيدة للحريات، والموافقة على مزاولة أعمال الإعلام دون أي قيود.

في غضون ذلك، حيث كان تجمع المهنيين مهندس التظاهرات في السودان، قد طالب بتسلم الحكم فوراً لحكومة مدنية متفق عليها، تتولى شؤون الفترة الانتقالية، مع مجلس انتقالي مدني، هذا بجانب حماية القوات المسلحة.

كما تعهد التجمع في مواصلة الاعتصام بالسودان، من أجل تحقيق أهداف الحراك الشعبي في البلاد.

واستبعد المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفرق الركن شمس الدين الكباشي إبراهيم، تفرقة الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالقوة، مشدداً على حرص المجلس على سلامة المواطنيين المدنيين.

في سياق آخر، كشف الناطق باسم المجلس عن خيارات جديدة لإعادة تشكيل جهازي الشرطة والمخابرات.