التخطي إلى المحتوى
ارسنال يكتسح فالنسيا برباعية ويبلغ نهائي الدوري الأوروبي
اوباميانج يقود ارسنال للنهائي

بلغ أرسنال المباراة النهائية من الدوري الأوروبي، بعد انتصاره على فالنسيا بنتيجة 4-2 ، ضمن لقاء الإياب من البطولة والتي جمعت الفريقين على ملعب الميستايا مساء الخميس.

وكان فالنسيا يحلم بتحقيق عودة تاريخية وخطف التأهل من أنياب أرسنال لكن أوباميانج قضى على آمال الفريق الإسباني والذي سجل ثلاثية وقاد أرسنال نحو المباراة النهائية من الدوري الأوروبي، علماً أن أرسنال فاز في مباراة الذهاب 3-1، ويكون بذلك انتهى مجموع المباراتين بنتيجة 7-3، حيث سيواجه المدفعجية الفريق المتأهل من مباراة تشيلسي وفرانكفورت، كما سيقام النهائي في مدينة باكو عاصمة أذربيجان في 29 مايو الحالي.

ملخص مباراة ارسنال وفالنسيا

انطلقت المباراة بقوة بين الفريقين، حيث بادر الخفافيش بتسجيل الهدف الأول عن طريق كيفن جاميرو في الدقيقة 11 بعدما استلم تمريرة عرضية من زميله رودريجو داخل منطقة الجزاء، ليسددها على الجهة اليسرى من مرمى الحارس بيتر تشيك.

ولم يهدأ فالنسيا بعد الهدف، وحاول مرة أخرى لاقتناص هدف آخر، عبر تصويبة من قبل رودريجو مرت بجوار القائم في الدقيقة 16، ومن هجمة مرتدة تمكن المهاجم الجابوني المتألق بيير إيمريك أوباميانج من ادراك التعادل للمدفعجية في الدقيقة 17، من تسديدة قوية سكنت شباك الحارس نيتو، واستمرت الهجمات من الجانبين للتقدم بالنتيجة، لا سيما أن فالنسيا سنحت له العديد من الفرص قبل أن ينتهى الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل فريق.

فرحة لاعبي ارسنال بالتاهل إلى النهائي
فرحة لاعبي ارسنال بالتاهل إلى النهائي

وفي الشوط الثاني، سجل ألكساندر لاكازيت الهدف الثاني لأرسنال في الدقيقة 50، بعدما صناعة من زميله الألماني مسعود أوزيل، وعدل كيف جاميرو الكفة لفالنسيا بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة 58 بعد متابعته لتسديدة زميله رودريجو لترتد من الحارس بيتر تشيك ليضعها داخل الشباك بسهولة.

وكان أرسنال أكثر تنظيماً من أصحاب الأرض، واستغل الفريق الإنجليزي تقدم الخفافيش وترك المساحات من اجل خلق المحاولات وترجمة الفرص، وهذا ما حدث، حيث سجل أوباميانج الهدف الثالث لأرسنال والثاني له في الدقيقة 69، بعدما تمريرة من جانب زميله ميتلاند نيلز، قبل أن يضيف أوباميانج هدفاً رابعاً في الدقيقة 88 ليسجل أول هاتريك له مع أرسنال، بعد تناقل الكرة مع زميله التركي مخيتاريان ليسددها الجابوني بقوة داخل شباك نيتو، ليؤكد بلوغ أرسال إلى نهائي الدوري الأوروبي.