التخطي إلى المحتوى
ارتفاع حصيلة ضحايا عبارة دجلة في العراق.. وسجن مشغلها
الدفاع المدني ينتشل الناجين من غرق عبارة في نهر دجلة

ذكرت وسائل إعلامية، أن حصيلة ضحايا غرق العبارة النهرية في مدينة الموصل ارتفعت إلى 95 شخصاً وأكثر من 19 مفقوداً، الجمعة، نقلاً عن مصدر في وزارة الداخلية العراقية.

وجاء ذلك عقب أن قامت قوات الأمن الكردية بإلقاء القبض على مسؤول المدينة السياحية التي تشرف على تشغيل العبارة في الموصل، في حين سلمته للجهات المختصة خلال محاولة هروب.

وشدد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي أنه يجب على العدالة أن تأخذ مجراها، وأكد على أن يتم التوصل إلى نتائج تحقيق من خلال اللجنة التي تم تشكيلها لهذا الهدف والتعرف على أسباب غرق العبارة الأساسية والمقصرين لكي ينالوا الجزاء حسب القانون.

يشار إلى أن، العراق قد أعلن حداد رسمي لمدة ثلاث أيام، بينما أشعل سكان العاصمة بغداد الشموع بالقرب من نهر دجلة في إطار التعبير عن حزنهم على ضحايا العبارة التي انقلبت النهر.

من جهته، أوضح مدير الدفاع المدني في الموصل، أن جُل الضحايا هم أطفال ونساء لم يتمكنوا من السباحة والنجاة بأرواحهم، مشيراً إلى أن طواقم الإنقاذ لا زالت تنتشل الناجين من المياه.

الجدير بالذكر، أن المسافرين على متن العبارة كانوا يحتفلون بعيد النوروز، الذي يجري الاحتفال به في المناطق التي كانت ضمن الامبراطورية الفارسية القديمة، والتي تنطلق من الشرق الأوسط إلى آسيا الوسطى، مع الإشارة أن تاريخه يعود إلى عام 1700 قبل الميلاد.