التخطي إلى المحتوى
احتفال المصريين بعيد الحب أو الفلانتين “valentine” وطرق احياءه برومانسية
احتفال المصريين بعيد الحب أو الفلانتين "valentine" وطرق احياءه برومانسية

يحيي العالم احتفال عيد الحب أو ما يعرف بالفلانتين في 14 فبراير من كل سنة، إلا أن شعب مصر يحتفلون بذلك اليوم في الـ4 من نوفمبر لكل عام.

وترجع قصة تحديد يوم للاحتفال بعيد الحب المصري، خلافاً مع الاحتفال العالمي إلى ثلاثون عاماً، عقب ما قام بنشره الصحفي مصطفى أمين هذه الفكرة والاقتراح الذي أجمع على ارساله فئة من القراء، وتضمنت أساس “فكرة” بجريدة أخبار اليوم، كما أنه نشر في مثل هذا اليوم سنة 1988، حيث تم اعتماد يوم الرابع من نوفمبر من أجل إحياء الاحتفالات بهذه المناسبة “الفلانتين”.

في غضون ذلك حيث أقدم الكاتب مصطفى أمين باقتراح أن يكون يوم 4 نوفمبر من كل عام عيد الحب في مصر، وتعتمد أن تكون مناسبة تهدف إلى إظهار مشاعر الحب الداخلية للآخرين مثل الزوجات والمقبلين على الزواج أي المخطوبين، ويكون الفلانتين عبارة عن نافذة أمل للجميع لتقليص آلامهم وهمومهم، بالإضافة إلى التغلب على مشاعر المعاناة والحزن والكراهية، مستبدلة بهدايا قيمة وزهور حمراء تدل على عمق المحبة.

وبالرغم من فكرة الصحفي مصطفى تعرضت للهجوم وآثارت جدلاً بخصوص عيد الحب، حيث اعترض البعض عليه الذين صوروها على أنها دعوة للعشق والغرام، ومع مرور مدة زمنية أصبحت تلك الدعوة من مجرد اقتراح إلى انتفاضة للحب بين المصريين، كما وأصبح اليوم العالمي 4 نوفمبر من كل عام عيداً للحب في مصر، كما أنه يوماً يقوي فيه مشاعر مصر الحب الإنساني بين أشخاص الأسرة الواحدة، وإعادة تجديد عهد الولاء والحب للوطن والوفاء للمعلم، فيما أنه عيداً يحمل طابع تقديم الهدايا الراقية المعبرة، إذ أنه يقدم قبلة الحياة الإنسانية للأفراد وإحياء الأمل.

وعلى إثر ما سبق حيث تزينت مصر بمظاهر الاحتفال بهذه المناسبة عيد الحب على مواقع التواصل الاجتماعي بكافة اختلافها وأنواعها فيسبوك وتويتر وانستغرام وآخرى، بالصور ومقاطع الفيديو التي تحتوي على القلوب والورود الحمراء وعبارات حب، كما وبادر المغردون على تويتر بالحدث والاحتفال بهذه المناسبة من خلال هاشتاج يحمل اسم “الفلانتين المصري” ليعبر عن حب المصريين.

هناك بعض بعض السيدات تعاني من الجفاف العاطفي بشكل عامل حتى أنها لم تحظى في المناسبات والاحتفالات الرومانسية السعيدة، مثل عيد الحب “الفلانتين المصري”، كما وينبغي على الزوجة اغتنام المناسبات ذات التعبير عن المشاعر بهدف تجديد وتعزيز الحالة العاطفية بين الطرفين.

ووفقاً لما ذكرته أخصائية في الطب النفسي الدكتورة “إيمان عبدالله” عبر 5 خطوات سهلة وسريعة لا تحتاج الى جهد بهدف إيقاظ مشاعر الزوج غير العاطفي في عيد الحب “الفلانتين”.

طرق ووسائل الاحتفال بـ الفلانتين “عيد الحب المصري”

احتفال المصريين بعيد الحب أو الفلانتين "valentine" وطرق احياءه برومانسية
احتفال المصريين بعيد الحب أو الفلانتين “valentine” وطرق احياءه برومانسية

1- احرصي جيداً على تجديد مظهرك، وأن تظهري له بصورة تحمل سمات  الزينة بمختلف أنواعها وأشكال، وألوان متناسقة لملابسك، وانتقاءات ذوقية حسب ما يحب أن يشاهدك به.

2- تكرار كلمة أحبك، يجب عليكي أن تنتقى أوقات ملائمة للحب خاصة في المناسبات مثل الفلانتين والسهرات لتغتنمي الفرصة وتكرارها أكثر من مرة، حيث أنها تجعل الزوج يشعر بفرح لا يوصف.

3- كسر الروتين، بعد أن خيم الملل بين الزوجين خلال المدة الزمنية الزوجية، وينبغي على الزوجة كسره بطرق جذابة في كل يوم وخاصة في المناسبات التي تمهد للعشق والغرام.

4- إبتداء حديث جذاب، أي يجب عليك كزوجة أن تعملي خلق حوار ممتع وشيق مع زوجك ومناقشته بشكل دائم بكل هدوء ورومانسية، واسعي إلى مبادلة الآراء والاهتمام به وما يحب، على وجه الخصوص في عيد الحب.

5- وأخيراً وليس بأخر، احرصي دائماً على أن تبادري بالرومانسية، وإظهار شوقك ولهفتك له وأن تجعليه دائماً يشعر بالحب من خلال قيامك بأمور تسعده للغاية، لذلك انتهزي الفرصة في الفلانتين.

بالإضافة إلى ذلك يمكنك أن تستخدمي نظام المفاجئات السعيدة، أي أن تختاري له في عيد الحب هدية قيمة تعبر عن حبك له بشيء مادي إلى جانب العاطفي، مثل أن تنتقي له ساعة يد، أو قميص، أو دبلة فضة، وكثيراً