التخطي إلى المحتوى
اتهام 4 نساء بقضية “العبودية الجنسية” في ألمانيا
الشرطة الألمانية

اتهم الادعاء العام في ألمانيا 5 أشخاص في تهريب نساء تايلانديات إلى البلاد الألمانية، وجعلهن يمارسن العمل في شبكة للدعارة على نطاق الديار بشكل إجباري.

وأوضح المدعي العام في فرانكفورت أكلسندر بادل، أمس الأربعاء، أن 4 نساء تايلانديات يبلغ أعمارهن ما بين الـ 49 و 51 و 53 و60 عاماً، أحيلت إليهن اتهامات الاتجار بالجنس وجلب فتايات إلى ألمانيا، في حين وجه الاتهام نفسه لألماني عمره 60 سنة.

وقال ممثلي الادعاء العام: “أن الضحايا تم إجبارهن على العمل كبغايا في 3 بيوت للدعارة في سيغن” التي تقع غرب ألمانيا “قبل أن يتم نقلهن إلى أماكن دعارة أخرى في كافة أرجاء ألمانيا”.

يشار هنا أن الدعارة مشروعة في ألمانيا، ولكن الشاب والسيدات المشتبه بهم لم يدفعوا رواتب أو الحصول على تأمين صحي للنساء، كما تهربوا أيضاً من الضرائب المفروضة.

وبدورهم، يقول ممثلو الادعاء، أنهم تمكنوا من اكتشاف وجود 39 امرأة تم الاتجار بهن ما بين العامين 2012 و 2017، إلا أنه من المتوقع أن عدد النساء اللاتي تمت التجارة بهن أعلى بكثير، وفق ما ذكرت وكالات الأنباء المحلية.