التخطي إلى المحتوى
اتفاق مصر والسودان لنشر قوات مشتركة على طول الحدود
اتفاق مصر والسودان لنشر قوات مشتركة على طول الحدود

قالت مصر والسودان، اليوم الأحد، في خطاب رسيماً للبلدين أعلن فيها رسمياً.. التوصل إلى اتفاق جديد على تسيير دوريات عسكرية مشتركة بينهما على الحدود، وذلك بهدف مكافحة الإرهاب والهجر الغير شرعية، جاء ذلك عقب شهر من مصادقة حزمة اتفاقات اقتصادية في العاصمة “الخرطوم”.

ويأتي الإعلان المتعاون بين الدولتين في اختتام زيارة وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري “محمد أحمد زكي” للعاصمة السودانية، خلالها كان قد التقى مع نظيره السوداني “أحمد عوض بن عوف”.

من جانبه قال الفريق أو “كمال عبد المعروف” رئيس أركان الجيش السوداني، في ختام الزيارة التي دامت يومين متواصلين: “في جهة العمليات، تم التوصل إلى اتفاق ينص على تسيير دوريات مشتركة”، مشيراً إلى “وقريباً قوات مشتركة، وكل هذا من أجل ضبط الحدود ومكافحة الإرهاب والهجرة الغير مشروعة والجرائم العابرة لها”.

ولفت عبد المعروف إلى أن الجهتين قد وصلا إلى اتفقاً على برم لقاءات دورية بين رئيسين أركان الجيشين، على أن يتم فيه إجتماع مدراء الاستخبارات العسكرية كل نصف عام، وذلك من أجل تباحث الأمور وشؤون الحدود بين الجانبين.

ونقلاً عن وكالة الأنباء الفرنسية، ذكرت أن رئيس أركان الجيش السوداني قال أنه “تم الاتفاق بشأن تبادل التعاون الامني والاستخباري في كافة الملفات التي تخص الدولتين والمنطقة”.

الجدير بالذكر أن حدود البلدين مصر والسودان تمتد بطول أكثر 2000 كيلو متر في منطقة صحراوية واسعة، بالإضافة إلى أنها مفقرة ويقع جزءً منها في إقليم دارفور السوداني المضطرب منذ العام 2003.

ويذكر أن الرئيس السوداني عمر البشير في بداية الشهر الجاري، زار مصر بعد نحو أسبوعين من استضافة الخرطوم للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى جانب 12 وزيراً من سلطته، من أجل إجراء مباحثات بين مصر والسودان، وخلالها تم المصادقة على إثنا عشر اتفاقاً بين البلدين.