التخطي إلى المحتوى
اتفاق مصر مع شركة استثمار لتشغيل منطقة أهرامات الجيزة
اتفاق مصر مع شركة استثمار لتشغيل منطقة أهرامات الجيزة

وقعت وزارة الآثار المصرية اتفاق مع شركة “أوراسكوم للاستثمار”، من أجل تقديم وتشغيل خدمات الزوار بمنطقة أهرامات الجيزة، عقب محادثات استمرت نحو سنة، على أن تخضع المنطقة بالكامل تحت إدارة الوزارة.

من جانبه قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار “مصطفى وزيري”: أن الشركة ستعمل على تشغيل باحة انتظار الحافلات خارج نطاق المنطقة الأثرية في واجهة المدخل الجديد المقام على طريق الفيوم، كما وسيتم منع دخول السيارات والمركبات الأخرى السياحية داخل المنطقة الأثرية.

في ذات السياق، حيث أن الشركة ستقوم بتوفير وصيانة وتشغيل وسائل إنتقال للزائرين حول المنطقة، إذ يترتب على ذلك تشغيل 30 حافلة إلى جانب 20 مركبة تعمل بالكهرباء والطاقة الشمسية للحفاظ على المنطقة الأثرية.

بالإضافة أيضاً إلى أن الشركة ستتولى صيانة خدمات يتم تقديمها بمركز الزوار الجديد في مدخل الفيوم الجديد، والذي يحتوي على عدداً من المقاهي والمحلات وقاعة عرض سينمائي، حيث سيكون محتوى الأفلام المعروضة خاضعاً إلى إشراف المجلس الأعلى للآثار، وفي حين يحق للشركة أن تشرف على تنظيم فعاليات، وخدمات رقمية مثل تطبيقات هاتفية ودليل للزوار وطباعة ونشر خرائط إرشادية للزائرين، إلى جانب تقديم مزايا أخرى لكبار الزوار، مع إقامة أكشاك تصوير ورسم فني للزائرين.

إذ أن الشركة تلتزم بالتعاقد مع شركة أخرى لتأمين أماكن خدمات الزائرين فقط، وشركات نظافة خاصة، مع استمرار وزارة الداخلية وأمن المجلس الأعلى للآثار كلاهما فقط بتأمين الزائرين والموقع العام والآثار والمنطقة الأثرية، ومن ضمن الاتفاق أيضاً أن يحصل المجلس الأعلى للآثار على نصف صافي الأرباح الناتجة من الخدمات والأنشطة المستحدثة والخدمات التي يتم تقديمها بمركز الزوار، إلى جانب ضمان حد مالي أدنى متعاقد عليه تلتزم الشركة بدفعه للمجلس حتى وإن لم تحقق أرباحاً.

أيضاً ويحق للمجلس أن يقوم باختيار أي جهة محددة لمراجعة الحسابات وإدارة تنفيذ بنود التعاقد بهدف ضمان حقوق المجلس.

تجدر الإشارة إلى، أن هذه الأجراءات الجديدة، جاءت عقب قيام سائح دنماركي وصديقته بتصوير مقطع مخل بالأداب فوق هرم خوفو أول الأهرامات، الأمر الذي سبب غضب في أرجاء شعب مصر مطالبين بتنظيم أكبر للمناطق الأثرية السياحية.