التخطي إلى المحتوى
اتصال هاتفي مع رئيسة وزراء نيوزيلندا من محمد بن زايد
رئيسة وزراء نيوزيلندا ترتدي غطاء رأس أسود

قالت وسائل إعلام، أن  ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان،  قد أجرى اتصال هاتفي مع رئيسة وزراء نيوزيلندا، معرباً عن عن تعازيه ومواساته للشعب وحكومة نيوزلاندا، وأسر ضحايا الهجوم الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشير.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، أن الشيخ محمد بن زيد، قام بمحادثة رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، خلال اتصال هاتفي، وتضمن الاتصال الاطلاع على تداعيات الهجوم الإرهابي في كرايستشيرش، والذي أودى بحياة عشرات الضحايا.

في ذات السياق، حيث بن زايد مساندة دولة الإمارات لنيوزيلندا والتضامن الكامل معها في مكافحة جميع أشكال الإرهاب والتطرف، وفيما ما يصدر عنها من إجراءات لحفظ واستقرار أمن بلادها وسلامة مواطنيها والمقيمين بها.

وشدد ولي عهد أبو ظبي، على أهمية الملحة لتواصل وبذل الجهود الدولية لمواجهة التعصب والتطرف الذي لا دين له، ومحاربة كل أشكال الإرهاب والعنف، بالإضافة إلى تعزيز ونشر قيم التسامح والتعايش السلمي بين شعوب العالم أجمع.

من جهتها، قدمت رئيسة وزراء نيوزيلندا خالص الشكر والتقدير للشيخ محمد بن زايد على ما طرحه من مشاعر إنسانية جادة تجاه شعب نيوزلاندا وأسر الضحايا في الحادث الدامي، الذي وقع أثناء صلاة الجمعة.

كما وتم خلال الاتصال الهاتفي تأكيد علاقات الصداقة والتعاون الإمارات ونيوزيلندا، والتشديد على القيم المشتركة للتسامح والتعايش بين الدولتين.