التخطي إلى المحتوى
اتحاد عمالقة الدفاع والطيران ريثيون يونايتد

كشفت “ريثيون” و “يونايتد تكنولوجيز” الأمريكيتان العملاقتان في قطاعين صناعة الدفاع والطيران، يوم الأحد، أنهما قد صادقن على اتفاقية اندماج سيخرج منها واحدة من أضخم المجموعات العالمية في هذين المجالين.

وذكرت المجموعتان خلال بيان مشترك أن عملية الاندماج من خلال تبادل الأسهم سوف تنجز في النصف الأول من سنة 2020.

وقالت الاتحادين أن الكيان الجديد، الذي سوف يضم محفظتي المجموعتان المتكاملتان بشكل فائق، حيث سيطلق عليه اسم “ريثيون تكنولوجيز كوربوريشن”.

وتعد مجموعة “ريثيون” عملاقة في مجال صناعات الدفاع بينما أن “يونايتد تكنولوجيز” هي مجموعة عملاقة في قطاع صناعة الطيران، في حين يرجح أن يصل إجمالي مبيعات المجموعة الجديدة نحو 74 مليار دولار في العام الجاري.

كما أن ريثيون تشتهر على وجه الخصوص بأنها المجموعة المنتجة لصواريخ توماهوك المجنحة وصواريخ باتريوت المضادات للصواريخ.

وأما بالنسبة لـ “يونايتد تكنولوجيز” فإنها تشتهر بمحركات “برات أند ويتني” التي تصنيعها والتي تعد أيضاً درة الملاحة الجوية سواء أكانت مخصصة للاستخدام المدني أو المجال العسكرية “مقاتلة إف 35” متعددة الأدوار والتي تعتبر أيضاً واحدة ضمن أكثر الطائرات تطوراً على مستوى العالم والمزودة بمحرك من ذلك النوع.

ووفق البيان الصادر عنهما، حيث أن يونايتد تكنولوجيز سوف تنجز بحلول النصف الأول من العام المقبل عملية فصل أعمالها في مجال المصاعد “شركة أوتيس” ومنظومات التبريد والتكييف الهوائي “شركة كاربير”، واللتان سوف تصبحان شركتين منفصلتين عن بعضهما البعض.