التخطي إلى المحتوى
ابتكار “سيارة تسونامي” ضد موجات المد البحري الشديد
ابتكار "سيارة تسونامي" ضد موجات المد البحري الشديد

في مسعى تقني جديد، طرحت تايلاند سيارة حديثة مصممة للقيادة داخل الماء، من أجل استخدامها في الأماكن التي تتعرض للكوارث الطبيعية، وأبرزها وأشدها خطراً موجات المد البحري الشديد “تسونامي”.

أصبح الآن بإمكان سكان تايلاند، بحسب شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، شراء السيارة الكهربائية التي صممت خصيصاً للسباحة في الماء، وتستطيع التعامل مع المواقع التي تواجه كوارث التسونامي على شاطئ البحر.

وصممت سيارة تسونامي، من قبل المهندس الياباني “هيديو تسوروماكي، تحت اسم “ذا فوم وان”، علماً أنه باشر التخطيط للفكرة في سنة 2011، بعدما تعرضت بلاده لكارثة تسونامي عاتية.

وتأتي السيارة الصغيرة المماثلة لهيكل سيارة “سمارت”، مزودة بمحرك وبطارية ضد الماء تماماً، وتستطيع السير بسرعة بالغة، لا تتخطى الـ80 كيلو متر في الساعة الواحدة.

ولدى السيارة القدرة على الطفو أعلى سطح الماء، والتحرك بهدوء وسط التيارات المائية الشديدة، ولكن هذا قد يكون كافي لإنقاذ حياة ركابها من موجات المد البحري القوية.

ويقول الفنيين الذي أشرفوا على تصميم السيارة، أنها لا تناسب الاستخدام اليومي، مؤكدين على أنها مخصصة فقط لحالات الطوارئ.

يشار إلى أن، سعر السيارة يصل إلى نحو 20 ألف دولار، ويعد هذا المبلغ مرتفع بالمقارنة مع أسعار السيارات في تايلاند، كما ويأمل المنتجين أن تباع بسعر منخفض عند انتشارها في مختلف دول آسيا.