التخطي إلى المحتوى
إقبال هائل على “الهاتف الغبي” في نحو 49 دولة بالعالم
إقبال كبير على هاتف لايت 2

إذا كنت من الأشخاص الذي ملوا من الهواتف الذكية التي أصبحت دارجة بالعالم وترافقنا طوال الوقت وجعلتنا مولعين في الإدمان التقني، حيث أن شركة أمريكية أنتجت هاتف غبي بمواصفات محدودة.

وكشفت شركة “لايت” الأمريكية، عن Light Phone 2 النسخة الثانية مما يعرف بالهاتف الغبي، وهو جوال محمول قادر على إجراء المكالمات الهاتفية وإرسال الرسائل، بجانب الإرشاد إلى الاتجاهات “بوصلة” وضبط المنبه، ولا يحتوي على أي خدمات أخرى معروفة في الأجهزة الذكية.

مميزات هاتف “لايت 2” تكمن في وزنه الخفيف وحجمه الصغير، وليس لدى الجهاز أي تطبيقات، وبالتالي لن يكون بإمكان مستخدميه الوصول إلى تطبيقات التواصل الاجتماعي مثل واتساب وفيسبوك وتويتر وغيرها من المنصات الشائعة على الإنترنت.

ويأتي هاتف Light Phone 2، مزود بشبكة الاتصال من الجيل الرابع “آل تي أي”، كما أن ألوان الجهاز الغبي ستكون أبيض وأسود، بحسب موقع “بزنس إنسايدر”.

وجاء الإعلان عن الهاتف الغبي، بينما أظهرت دراسة أجرتها شركة “فلوري” بأن المرء الأمريكي يستخدم الجوال لمدة 5 ساعات في المتوسط، في غضون 24 ساعة، في حين كشف استطلاع أن الشخص الأميركي يتفحص جهازه لأكثر من 80 مرة في اليوم، في ظل إقبال هائل على تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقا الشركة، حيث أن هناك إقبالا هائلاً على جهازها الغبي، وتقول أن مبيعاتها بلغت أكثر من 100 ألف نسخة من الهاتف في أكثر من خمسين دولة في العالم، وتأمل في تسويق المزيد من الهواتف في المستقبل.

وقالت “لايت” خلال الإعلان عن الجهاز، إن الهاتف يساعد الشخص الذي يستخدمه في قضاء  وقت أفضل، سواء الذهاب إلى الشاطئ أو تخصيص وقت للقراءة أو الاستمتاع بلحظات مرحة مع الأصحاب.

ويبلغ سعر الهاتف “لايت 20″، الذي تم التسويق له في شهر يوليو الماضي، إلى 300 دولار، وذلك يعني أنه لن يكون بثمن رخيص على الرغم من المواصفات المحدودة.

وتراهن شركة Light، هذه الأجهزة سوف تزيد من نسبة المبيعات في الأسواق، نظراً لأن بعض الأشخاص الكبار في السن يواجهون صعوبة في استخدام الهواتف الذكية، وأيضاً لأن البعض من المستخدمين لا يهتمون سوى في إجراء المكالمات وإرسال الرسائل، وغير مهتمين في قضاء الوقت على تصفح التطبيقات أو التقاط السيلفي أو تصوير مقاطع فيديو.