التخطي إلى المحتوى
إعلان موعد شروق “الشمس الصناعية” في الصين
الشمس الصناعية في الصين

في مسعى تكنولوجي خارق، أعلنت الصين عن موعد شروق “الشمس الصناعية” الذي كشفت عنه في شهر نوفمبر المنصرم ضمن مشروع تقني، على أنه سيكون جاهز بالكامل في نهاية 2019.

وكان العلماء الصينيون في شهر نوفمبر الماضي، قد كشفوا أن مفاعل “توكاماك “EAST” المتطور التجريبي الفائق والمتقدم هو “شمس إصطناعية” تم تصميمه لمحاكاة عملية الاندماج النووي التي تستند عليها الشمس الحقيقية لتوليد الطاقة، حيث بلغ منحنى تحول عبر طريق تحقيق درجة حرارة إلكترون تبلغ 100 مليون درجة مئوية.

وبحسب التقارير، أن الباحثين قد تمكنوا حينها في معهد الصين للفيزياء البلازمية من الوصول بدرجة حرارة البلازما “توكاماك” أو “المفاعل التجريبي للموصل فائق التطور” والذي يطلق عليه عنوان “الشمس الصناعية”، إلى مليون درجة %، وهي درجة حرارة مطلوبة من أجل الحفاظ على تفاعل الاندماج الذي يدفع طاقة أكبر ما يحتاجه الأمر لتشغيله.

وفي تفاصيل توضيحية أكثر حول الأمر، فإن درجة الحرارة في قلب الشمس تقدر بنحو 15 مليون درجة مئوية، مما يجعل البلازما في “الشمس الصناعية” في الصين أكثر بما يقارب 6 مرات عن حرارة الشمس الطبيعية.

وعلى حد قول مسؤولين في الصين، أن باستطاعة هذا الجهاز القدرة على الوصول إلى علامة فارقة في درجة الحرارة الأيونية، مما يجعلهم أقرب إلى إنتاج قوة الاندماج النووي.

وأوضح المسؤول في مؤسسة الصين النووية الوطنية، دوان زورو، في دورة سنوية للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، أن مهندسين سوف يضعون اللمسات الأخيرة على أعمال البناء في توكاماك HL-2M في العام الجاري، بحسب ما نقل موقع “ساينس أليرتز”.

وأضاف المسؤول الصيني، أن توكاماك HL-2M ستكون لديها القدرة على إنتاج درجة حرارة أيون 100 مليون درجة %، مما يعني أنها أكثر سخونة من درجة حرارة أيونات الشمس الطبيعية بنحو 7 أضعاف.