التخطي إلى المحتوى
إطلالة “فورهات” الثورية إنسان آلي يستمع إلى حل المشاكل للناس
إطلالة "فورهات" الثورية إنسان آلي يستمع إلى حل المشاكل للناس

جاء الريبورت “فورهات” بإطلالة ثورية جديدة، بعد أن تمكن علماء بنجاح إبتكارة فكرة “إنسان آلي”، يأتي بتعبيرات بشرية، حيث أنه يستطع التحكم في رأسه وإعطاء سامة الإبتسامة، ويستمع إلى حل المشاكل، كما ويعطي الدافع للناس على أن يفتح قلوبهم مقابله.

ويعتبر فورت هارت، ريبورت حديث، من المجسامات ثلاثية الأبعاد، حيث يتشابه مع التمثال النصفي بشكل إنساني، وبإستطاعته أن يقنع الأشخاص بالتفاعل مع، نظراً لأنه يحمل سامات مماثلة للأشخاص العاديين، وبحسب ما قال المشرفون على صناعته، بالرغم من أنه ليس إنسان بشري فذلك الأمر الذي يجعله غير محتيزاً، مما يرغب الأفراد بالتعامل معه بصدقاً أوسع، مشيرة إلى أن هذا سيكون مفيد جداً في بعض المواقف التي يكذب بها الناس، على سبيل المثال “الفحوص الطبية”.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي فورهات روبوتيكس، سامر المبيض، “لقد شاهدنا بحوثات توضح أنه في مواقف محددة يكون الناس مرتاحين جداً في الانفتاح الداخلي والتكلم عن أمور شخصية معقدة مع إنسان آلي، أكثر من التحدث مع إنساناً عادياً.

ريبوت فورهات إنسان آلي جديد
ريبوت فورهات إنسان آلي جديد

وأوضح أن السبب الرئيسي في هذا الأمر، هو أن شخصية الإنسان الآلي من الممكن أن تظهر شخصية من يتفاع معه، لافتاً إلى “لأن الأشخاص  لا ينتابهم شعور أن هناك أحد ما يريد أن يفرض سيطرته عليهم.

وأشار المبيض إلى أن ” كل [ريبورت] يحتاج إلى شخصية غير مكررة على حسب المهمة التي سيقوم بتأديتهاط”، موضحاً أنه ربما أن يكون فورت هارت صغيراً أو كبيراً، إمرأة أو رجلا، جاداً أو مازحاً.

يشار هنا إلى أنه بالفعل يتم استخدام الريبورت “الإنسان الآلي” بالفعل في مطار “فرانكفورت” كإنسان يستطيع التكلم بعدة لغات مختلفة بشان تقديم المساعدة للمسافرين ودلهم إلى الأشياء التي يحتاجونها وفق أوامر برمجية معطاه إليه، إلى جانب المساهمة في تدريب الموظفين لخدمة العملاء بأن يمثل دوراً على سبيل المثال (دور المتسوقين شديدي الغضب).

الجدير بالذكر، أن شركة العلوم والتكنولوجيا “ميرك وفورهات روبوتيكس” أعلنت عن إنسان آلي في ستوكهولم، يقدم بعض الأسئلة إلى الأناس مثلاً السؤال عن نمط حياتهم وصحتهم، حيث بستطاعته فحصهم لرصد إدمان الكحوليات أو بدأ الإصابة بمرض السكري، أو قصور الغدة الدرقية، وفي حين يعطيهم النصائح عند الضرورة من أجل فحص الدم، أو الذهاب إلى الدكتور.