التخطي إلى المحتوى
إخراج جثة من طائرة سالا “نجم البريميرليغ” دون تصريح
إخراج جثة من طائرة سالا "نجم البريميرليغ" دون تصريح

نجحت فرق الإنقاذ البريطانية من إخراج جثة من داخل الطائرة المنكوبة، التي اختفت فوق سطح البحر منذ أكثر من 15 يوم، وكانت تحمل على متنها لاعب كارديف سيتي وسائق الطائرة، بحسب ما أوردته “سكاي نيوز”، اليوم الخميس.

ويقول محققون في حوادث الطيران، أن الجثمان الذي تم التمكن من اخراجه، لم تتضح هويتها حتى هذه اللحظة، ولم تعرف بعد إذا كانت ترجع إلى اللاعب إيميليانو سالا أو إلى قبطان الطائرة ديفيد ابوتسون.

يشار إلى أن، سالا “نجم البريميرليغ” البالغ من العمر 28 عاماً، كان متجهاً إلى كارديف من نالت غربي فرنسا في بريطانيا من أجل المشاركة في مباراة له مع فريقه “كارديف سيتي” في الدوري الإنجليزي الممتاز، لحظة أن اختفت الطائرة في البحر بتاريخ 21 يناير المنصرم.

وعلى أثر ذلك، قامت فرق الإنقاذ بتحريك المركبات في ظل الأجواء الصعبة، لإخراج جسم الطائرة المحطم من الماء، وفق ما قاله مسؤولون في فرع التحقيق بالحوادث الجوية في بريطانيا.

وأوضح الناطق باسم فريق التحقيق بالواقعة، أن الجثة التي وجدت تم نقلها إلى الطب الشرعي في مستشفى من إحدى المستشفيات في جزيرة بورتلاند جنوب إنجلترا.

كما أن سوء الأحوال الجوية أعاقت الجهود المبذولة في استعادة الطائرة، التي لا زالت في عمق مسافة تحت الماء ما يقارب 65 متر، وتبعد 21 ميلاً قبالة ساحل غيرنسي في القناة الإنجليزية.

ومنذ 5 أيام، تمكن فريق الإنقاذ من العثور على موقع حطام الطائرة المنكوبة، عقب حملة تمويل جماعي لاستمرار البحث عنها، بعد إيقاف البحث الرسمية وفقدان الأمل في إيجاد الطائرة في 24 يناير الفائت.

الجدير بالذكر، أن سالا كان قد وقع مع نادي كارديف سيتي بعد رحيله من نادي نانت الفرنسي، ضمن صفقة بلغت قيمتها 15 مليون جنيه استرليني، وهذا قبل 48 ساعة من اختفاء الطائرة فوق المياه.

وباشر نادي نانت تنفيذ قرارات قانونية ضد نادي كارديف سيتي، وفق ما ذكر موقع سكاي نيوز،  من أجل دفع الجزء الأول من صفقة الانتقال الذي تتجاوز قيمته المالية الـ5 ملايين جنيه إسترليني.

في حين لم يسدد كارديف أي من تكاليف الصفقة للنادي الفرنسي، ويترقب الكثير الرد على العديد من الأسئلة، وأهمها السؤال الذي يتعلق حول ملكية طائرة بايبر ماليبو التي كانت تقل اللاعب وقضايا أخرى.