التخطي إلى المحتوى
إثيوبيا تحذف دولة عربية من الخريطة.. وتقدم اعتذار
خطأ كبير في الخريطة

عبرت وزارة الخارجية في إثيوبيا عن اعتذارها، عقب أن قامت بنشر خريطة للقارة الأفريقية على موقعها لم تكن دولة الصومال الجارة حاضرة في الخريطة.

هذا وقد ظهرت الصومال في الخريطة كـ جزء تابعا إلى دولة إثيوبيا، التي اعتبرت أن منطقة الحكم الذاتي، أرض الصومال دولة مستقلة، وفق ما ذكرت سكاي نيوز.

وأوضحت وزارة خارجية إثيوبيا أن وضع الخريطة بهذه الصورة على موقعها عبر الإنترنت هو “خطأ وليس مقبول”، لافتة إلى خطأ عمل طاقم التقنية على معالجته بدقة.

يشار هنا أن البلدين في حالة نزاع وعلى وجه التحديد الحروب على خلفية الحدود منذ سنة 1964، إلا أن العلاقات قد تحسنت كثيراً بالتزامن مع وصول رئيس الوزراء، آبي أحمد، إلى الحكم في إثيوبيا سنة 2018.

في حين، خطأ الصومال لم يكن الخطأ الوحيد في الخريطة، حيث كانت هناك أخطاء أخرى بسبب عدم اتباع التغيرات السياسية والاهتمام بها، فإن السودان وجنوبه قد ظهرا مثل دولة واحدة لا اثنتين، مع العلم أن الجنوب حاصل على استقلال منذ 2011.

وفي غضون ذلك، فإن دولتي الكونغو والكونغو الديمقراطية ظهرتا بلد واحد، على الرغم من أنهما حصلا على الاستقلال منذ حوالي 60 سنة.

وعندما تم زيارة موقع الوزارة وتصفحه، تبين أن الخريطة حذفت وتم وضع شعار الخارجية الإثيوبية بدلاً منها.