التخطي إلى المحتوى
إتفاق مجلس أعلى للتنسيق بين المملكة العربية السعودية والجزائر
إتفاق مجلس أعلى للتنسيق بين المملكة العربية السعودية والجزائر

المملكة العربية السعودية توقع إتفاقاً جديداً مع الجزائر، اليوم الإثنين، ينص الاتفاق على تأسيس “مجلس أعلى للتنسيق السعودي الجزائري”، وجاء ذلك من أجل تعزيز التعاون المشترك بين الدولتين في مجالات مختلفة.

ويأتي ذلك الإتفاق بين البلدين السعودي والجزائري، بناء على توجيهات صادرة من خادم الحرمين الشريفين “الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والملك الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، تم الوصول إلى إتفاقاً على إنشاء مجلس أعلى للتنسيق الجزائري والسعودي، وفق ما ذكرت وكالة “واس” للأبناء السعودية.

وحسبما قالت الوكالة السعودية، أن المجلس سوف يترأسه ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان”، والوزير الأول الجزائري “أحمد أويحيى”.

يشار إلى أن هدف المجلس الأعلى للتنسيق بين البلدين السعودية والجزائر في مختلف المجالات الأمنية والسياسية ومكافحة التطرف والإرهاب والجماعات المتشددة، إلى جانب مجالات استثمارية واقتصادية وتجارية وتعليمية وثقافية والتعدين والطاقة.

هذا وتم توكيل وزيري الخارجية في الدولتين، من أجل وضع آلية مناسبة ومتجاوبة لذلك.

ويذكر أن ذلك الإعلان، جاء عقب زيارة رسمية يجريها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى الجزائر، بعد زيارة قصيرة إلى موريتانيا يوم الأحد، وكان قد زار بلاد عدة في جولته الإمارات والبحرين ومصر.