التخطي إلى المحتوى
“أيام قرطاج” تشمل 117 مسرحية.. وفلسطين ضيفة الشرف
"أيام قرطاج" تشمل 117 مسرحية.. وفلسطين ضيفة الشرف

طرحت تونس الدورة العشرين من “أيام قرطاج” المسرحية وتشمل 117 مسرحية، عشية الأمس، على مسرح الأوبرا في مدينة الثقافة وسط مجموعة مسرحيين عرب وأفارقة، وفلسطين ضيفة الشرف.

وكان الافتتاح قد ضم عدة فقرات أدائية واستعراضية على مسرح “الأوبرا” إلى عروض الموسيقى والسير في شارع الحبيب بورقيبة أكثر الشوارعة شهرة في العاصمة التونسية.

وبدوره، صرح محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية في مقدمة افتتاحية قوله: “إن احتفاء أيام قرطاج المسرحية بدورتها العشرين، هو حدث يأتي على الفخر، ولكنه يطرح في ذات الوقت تفكير جدي في كثير من الإصلاحات التنظيمية والمؤسساتية والتشريعية، إضافة إلى التنقيحات المهمة في سياسة الدعم العمومي”.

يشار هنا إلى، أن الدورة الجديدة ترفع شعار “استنطاق ذاكرة المهرجان” حيث قام مسرحيين تونسيين بتقديم عرض ارتجالي يؤرخ أهم محطات المسرح التونسي تحت عنوان (مسرحيون تونسيون يتذكرون)، وشارك به كل من، جميلة الشيحي، وحيدة الدريدي، زهيرة بن عمار، رؤوف بن عمر، عبد العزيز المحرزي، عاطف بن حسين.

هذا وكرم المهرجان “الدورة الـ20” عدداً من الفنانين الذين شاركوا في إثراء ميدان المسرحية، عبر كتاباتهم وأعمالهم، وهم “دليلة مفتاحي، صباح بوزويتة، لطيفة القفصي، بحري الرحالي، صابر الحمامي منصور الصغير من تونس، ومن الآردن خالد الطريفي، ومن الإمارات عبدالله راشد، ومن بوركينا فاسو حسن كوياتي، ومن رواندا كارول مولنكا كارامارا.

في غضون ذلك، حيث عرض مهرجان دورة العشرين في تونس أثناء الافتتاح مسرحية “مروح ع فلسطين” من أعمال المخرجة البرتغالية ميكائيلا ميراندا، وشارك في البطولة معتز ملحيس وأمير أبو الرب وإيهاب تلاحمة وعلاء شهادة وسماح محمود ورنين عودة، كما وتم اختتام الحفل بنثرات شعرية للفلسطينيين تميم البرغوثي ومريد البرغوثي، ضمن الاحتفاء بفلسطين كـ “ضيف شرف” للدورة الـ20.

ويذكر أن الدورة الجديدة المسرحية في تونس، تقدم 117 عملاً مسرحياً من 39 دولة عربية وأجنبية، بينما وستستمر حتى منتصف الشهر الجارِ.