التخطي إلى المحتوى
أول مطعم تحت الماء في أوروبا
أول مطعم تحت الماء في أوروبا

تم افتتاح أول مطعم تحت الماء في أوروبا بالنرويج، يوم الأربعاء، حيث أن سقف الحجوزات لزيارة المطعم سجل ارتفاع إلى أكثر من 7 آلاف شخص، على الرغم أن اسعاره غالية الثمن.

ويطلق على هذا المطعم اسم “أندر” أو (أسفل)، وتعني بالنرويجية “أعجوبة”، ويقع هذا المطعم عند الطرف الجنوبي من النرويج، كما وتم تصميمه على شكل أنبوب خرساني كبير جل مساحته تحت مياه بحر الشمال، وفق موقع “رويترز”.

وأشرفت على تصميم أول مطعم أوروبي تحت الماء، شركة سنوهيتا النرويجية، التي كانت قد وضعت أيضاً تصميمات دار الأوبرا في أوسلو ومتحف 11 سبتمبر التذكاري في نيويورك، ويقول مؤسس الشركة، أن ذلك الانتقال من أعلى المياه إلى أسفلها من خلال المبنى، حيث تكشف النافذة الكبيرة ما تحت الماء، ولكن الأمر ليس مثل ما في أحواض السمك، بل هو واقع حقيقي حد بالفعل.

وعند دخول المطعم يبدو لك أنه مثل دخول حمام البخار، حيث تم تغطيته بألواح خشب من الأعلى، وفيما يلي تسير عبر سلالم ممتدة يبلغ طولها 8 أمتار إلى قاعة كبيرة لتناول الطعام، كما تسع ما يقارب 50 شخص، ولديها جدار عبارة عن نافذة شفافة كبيرة تشرف على المحيط بشكل مباشر.

وقال شيتيل تريدال تورسن المؤسس للشركة التي أشرفت على تصميم المطعم تحت الماء، أن البناء يستطيع مقاومة الطقس السيء جداً، ومصمم أيضاً بطريقة تجعله يتحمل ما يسمى “موجة القرن”.

فضلاً عن ذلك، حيث تم تصميم المطعم بطريقة لا يظهر عليها أي انعكاسات على الجدار الزجاجي الذي يغمر الصالة بالضوء الطبيعي القريب جداً من لون الماء المائل للخضرة في وضع النهار.

ويصل سعر الوجبة الكاملة التي تتضمن 18 نوع من مكونات محلية ومأكولات بحرية، إلى 3700 كرونة ما يعادل نحو 430 دولار، للشخص الواحد، متضمنة المشروبات، في حين استقبل المطعم يوم الأربعاء عائلة واصدقاء مالكيه، وسيكون أيضاً مفتوح للزبائن في بداية شهر أبريل القادم.

الجدير بالذكر، أن هناك العديد من المطاعم تحت الماء في أرجاء العالم، غالبيتها تقع في مياه استوائية مثل الموجودة في جزر المالديف في المحيط الهندي، والتي تعد منطقة سياحية على مستوى عالمي.