التخطي إلى المحتوى
أول رحلة سياحية بين مصر والسودان من خلال “بحيرة ناصر”
مصر والسودان

جرت أول رحلة سياحية بين مصر والسودان، أمس السبت، انطلقت من ميناء السد العالي في اتجاه ميناء وادي حلفا في الولاية الشمالية بالسودان، حسبما أفادت وسائل إعلامية مصرية.

وذكرت موقع “الشروق المصري” تصريحات نائب رئيس هيئة وادي النيل للملاحة النهرية في مصر، مصطفى عمر، قوله: “أنه من المحتمل أن تصل تصل الرحلة إلى ميناء وادي حلفا في الـ27 من شهر مارس 2019م، عقب انطلاقها من ميناء السد العالي من خلال ممر بحيرة ناصر، جنوبي السيد.

وقال عامر أن الباخرة السياحية التي انطلقت من مصر، تم إنتاجها حديثاً، وتضم 4 طوابق وتعمل بنظام الطاقة النظيفة “طاقة الرياح”.

وأشار إلى أن، الرحلة تزودت بجميع التأمين الملاحي والجوي لنقل أول فوج سياحي من مصر إلى السودان، وأوضح أن الرحلة النهرية السياحية تعتبر الأولى من نوعها التي جرت من من البلاد المصرية إلى السودانية.

وأضاف أن تلك الرحلة السياحية تتميز عن الرحلات التجارية الأخرى، كما أنه من المقرر أن يشعر الركاب باستمتاع على سطح هذه الرحلة بزيارة مجموعة من المزارات السياحية بطول الخط النيلي بين البلدين مصر والسودان.

وبحسب موقع “اليوم السابع” المصري، أن أهم الأماكن السياحية التي سوف يتمكن الركاب من زيارتها في غضون هذه الرحلة هي: معبد أبو سمبل والسبوع ومعبد عمدا، بجانب منطقة أهرامات مروى ومتحف حضارة كرمة وجزيرة صاي التي تعد من أبرز الجزر في السودان.