التخطي إلى المحتوى
أولمبياد طوكيو تجمع كوريا الشمالية مع الجنوبية في طابور واحد
أولمبياد طوكيو تجمع كوريا الشمالية مع الجنوبية في طابور واحد

ذكرت وسائل الإعلام، أن كوريا الشمالية والجارة الجنوبية في سعي جديد للمشاركة بفرق موحدة، والخطى معاً وسوياً في طابور العرض، في حفل افتتاح الألعاب الصيفية في طوكيو 2020، الأولمبياد.

وفي كلمة قالها رئيس اللجنة الأولمبية الدولة، توماس باخ، أن كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية، لديهما الرغبة معاً في طابر العروض، خلال حفل افتتاح الألعاب الصيفية في طوكيو 2020، بالإضافة إلى المنافسة ببعض الفرق الموحدة.

وأوضح مسؤول الأولمبياد في لقاء، جمع أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية ونائبين عن كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية في “لوزان” بعد محادثات أجريت من قبلنا يمكننا إعلان اعتزام الطرفين الكبيرة في القيام بأمور تعاونية في الألعاب منها المشي معاً في طابور العرض، في حفل الافتتاح والمنافسة على بعض الفرق الموحدة في العديد من الرياضة المتنوعة.

وأشار باخ إلى “أنها لفت رائعة للروح الأولمبية.. وهي رمز رائع مرة ثانية لقدرة الألعاب الأولمبية على تعزيز العلاقات وتوحيد الشعوب”.

يشار إلى أن، كوريا الشمالية وجارتها قد شكلتا فريق هوكي الجليد الموحد للفتيات في الأولمبياد الشتوي 2018 في بيونغ تشانغ، في كوريا الجنوبية.

ومن المرتقب والأشياء التي تطرح في لوزان، التقدم بعرض مشترك محتمل لتنظيم الألعاب الصيفية 2032 بين كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية، وقال باخ أن الكوريتين أعطيا اهتمام بالسير قدماً في ذلك المقترح.

على الجانب الآخر، لا تزال الكوريتان في حالة حرب من الجهة الرسمية عقب أن انتهى الصراع بينهما، والذي وقع بين 1950 و1953 بهدنة بين البلدين، وليس معاهدة سلام مفتوحة.