التخطي إلى المحتوى
أنجلينا جولي تفاجئ الجميع بخصوص براد بيت
أنجلينا جولي وزوجها براد بيت

ذكرت تقارير الصحف مفاجأة كبيرة بخصوص الممثلة أنجلينا جولي وشريك حياتها براد بيت، بعد ما يقارب عاملين ونصف من طلب الطلاق.

كشفت صحيفة “ذي صن” البريطانية، آمس الخميس، أن قلب أنجلينا جولي بدأ يحن إلى الأيام الماضية، وأنها ترغب في إعادة إحياء الزواج مع براد بيت، عقب عامين ونصف من الأجواء المتوترة على خلفية تفاصيل قانونية انفصالهما، الذي كانت جولي قد تقدمت به في شهر سبتمبر 2016م.

وأفادت الصحيفة بحسب مصدر لم يكشف عن نفسه، قوله “إن أنجلينا البالغة من العمر 43 سنة، أوضحت لبراد بيت أنها ترغب في عودته إلى حياتها، وتعزيز العلاقة معها.

وبحسب التقارير حيث أن أنجلينا علقت العمل بمفاوضات الطلاق مع براد بيت وأوقفتها على أمل الإصلاح وأنها ترغب في العودة معاً ضمن عائلة واحدة، وأشار المصدر إلى أنه ذلك هو السبب في جعل مفاوضات الانفصال صعبة جداً على براد البالغ من عمره 55 سنة.

كما أن الصحيفة أوضحت بأن براد بيت غير مهتم في العودة إلى زوجته السابقة “أنجلينا”، ولكنه يود أن يبقى على علاقة جيدة معها من أجل أولادهم الستة، وتابع المصدر: أن الممثل الذي اختير مرة من المرات بوصفه أكثر الممثلين العازبين “جمالاً”، يرغب في تسوية كل شيء لكنها لن تسمح بحدوث ذلك، لافتاً إلى أن تلك الأمور متواصلة منذ أكثر من سنة.

وكان الزوجان اللذان يعتبران من “نجوم هوليوود” اللامعين على الساحة، قد طلبا من المحكمة إعلان أن هما عازبان عن جديد حتى يمضي كل منهما في طريقه، بالرم من أنهما لم يتمَ حتى هذه اللحظة إجراءات الطلاق.

وكان الزوجين الشهيرين قد أسسا علاقة غرامية بعد الوقوع في الحب خلال تصوير فيلم “مستر أند مسز سميث” سنة 2005 وعاشا معاً أكثر من 7 سنوات ونصف قبل أن يتزوجا في عام 2014.

الجدير بالذكر، أن العلاقة نشأت بينهما عندما كان براد متزوج من جنيفر أنيستون، بطلة مسلسل “الأصدقاء”، حيث دام الزواج منها من 2000 حتى 2005م.