التخطي إلى المحتوى
أم علمت أنها حامل بعد ولادة الطفلة
أم علمت أنها حامل بعد ولادة الطفلة

كشفت سيدة بريطانية، أنها دخلت المستشفى من أجل العلاج من تعفن في الدم قد أدى إلى غيبوبة عن الوعي، وبعد أن عادت للوعي اندهشت من وجود طفلة، ولم تكن تعلم إنها حامل إلا بعد ولادة الطفلة.

وكانت المرأة البريطانية ليزا دافيس، قد أصيبت بعدوى في الجهاز الهضمي، كما أنها تعمل في مجال التعليم، وقامت بالدخول إلى المستشفى في شهر أبريل العام الماضي، بحسب ما ذكرته صحيفة “صن البريطانية”.

بعدما خضعت للفحص الطبي، علم الأطباء أن الأم البالغة من العمر 27 سنة، كانت حامل في الأسبوع الـ26، ولكنها لم تكن على دراية في أمر الحمل.

كما أن الصحيفة، لم تكشف عن السبب الذي منع السيدة من معرفة جملها بالجنين، على رغم التغيرات الظاهرة التي تظهر على جسم المرأة من بداية فترة الحمل إلى لحظة الولادة.

يشار إلى أن، المشكلة الصحية التي تعرضت لها الأم، هي ناجمة بالأساس عن الإصابة بـ”متلازمة نادرة”، يطلق عليها في الوسط الطبي مصطلح “هيلب”، حيث أنها تؤدي إلى أزمة في الجهاز الهضمي والشعور بألم شديد في العديد من أعضاء الجسم.

ونظراً أن الوضع الصحي للأم قد ازداد سوء في إطار ملفت بعد الإصابة بـ “تعفن في الدم”، خضعت السيدة لعملية ولادة قيصرية.

وتقول الأم أنها تفاجئت بالطفلة، بعدما فاقت من الغيبوبة في قسم العناية المشددة، وأطلقت عليها اسم “دانييل” في إطار رد الجميل للممرضة التي ساعدت في الولادة.

وتابعت، أنها بقت تعمل لمدة 80 ساعة في الأسبوع أثناء فترة الحمل، مشيرة إلى أنها كانت تقوم بحمل الأوزان الثقيلة أيضاً، نظراً لعدم علمها أنها حامل بجنين في أحشائها.