التخطي إلى المحتوى
أمريكا تستعد لإيقاف تدريب الطيارين الأتراك على “إف 35”
مقاتلة إف 35 الشبح

أفادت مصادر لوكالة رويترز، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة تبحث بجدية إيقاف تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات “إف 35” المتطورة، نتيجة تقدم أنقرة قدماً في خطط لشراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية رغم عدم رضا واشنطن.

ويجري جدال بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا العضوين في حلف شمال الأطلسي “الناتو” منذ نحو أشهر بشأن رغبة تركيا في شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس 400، وتقول واشنطن أنها لا تتوافق مع شبكة الدفاع التابع للحلف، وقد تسبب تهديد لمقاتلات إف 35 الأمريكية التي تود تركيا أيضاً إمتلاكها.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الأسبوع الماضي، أن تركيا تتأهب لعقوبات أمريكية متوقعة بسبب صفقة شراء أنظمة الدفاع الروسية إس 400، على الرغم أنه قال يلمس تحسنا ما في المباحثات مع الولايات  المتحدة بخصوص شراء المقاتلات الأمريكية إف 35.

وأوضح أكار للصحفيين، أن تركيا ملتزمة في مشروع F35، وأن أنقرة ترجح أن يستمر البرنامج كما هو معد مسبقاً، مشيراً إلى أن شراء أنظمة S400، لا يهدف إلا لتلبية حاجيات تركيا الدفاعية ولا يمثل أي تهديداً من أي جانب.

وقالت المتكلمة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس في واشنطن، أن موقف بلادها من المنظومة إس 400 لم يتغير أبداً.

وورد في تقرير على قناة “سي إن بي سي”، أن أمريكا أعطت تركيا مهلة أسبوعين لإلغاء صفقتها مع روسيا وشراء منظومات باتريوت الدفاعية، وإلا سوف يتم استقصاءها من برنامج المقاتلات إف 35 ومواجهة عقوبات أمريكية.

الجدير بالذكر أن الخارجية الأمريكية لم تعلق بشكل تفصيلي على تقرير “سي.إن.بي.سي”، في حين قال مسؤول بالوزارة أن عواقب سلبية سوف تعود على تركيا في حال واصلت السير في صفقتها بخصوص المنظومة الدفاعية إس 400.