التخطي إلى المحتوى
ألمانيا تبحث فكرة التجنيد من الخارج في مجال التكنولوجيا والطب
ألمانيا تبحث فكرة التجنيد من الخارج في مجال التكنولوجيا والطب

يبحث الجيش الألماني في فكرة تجنيد أشخاص من دول الاتحاد الأوروبي متخصصين في عدد من الوظائف مثل الطب وتكنولوجيا المعلومات.

وأشار الجنرال “إيبرهارد زورون”، أن تلك الفكرة التي أثارت جدل كبير لأنها تتعلق حول “جيش مرتزقة، وليس بجيش من المواطنين المخلصين لدولتهم، هو خيار ينظر فيه.

وأوضح الجيش الألماني، أنه يواجه بجانب فئات عسكرية أخرى قلة من المتخصصين الخبراء في سوق العمل، بإنه بحاجة إلى الإطلاع على كافة الخيارات ودراسة جميع الاحتمالات.

يشار إلى، أن ألمانيا كانت قد قدمت الفكرة في الاتحاد الأوروبي ولكنها لاقت أراء مختلفة، على وجه التحديد قلق دول أوروبا الشرقية في الاتحاد من جلب الموظفين المتخصصين في الجيوش الخاص بها من خلال إعطائهم رواتب أعلى للوظائف المطلوبة.

وقال زورن “لا شك أنه علينا الحذر أن لا يتم توجيه الأنظار إلينا كـ(منافسين) من قبل أصدقائنا الأوروبين”، وفق ما أوردته صحيفة “فونك” الألمانية.

وأشارت صحيفة فونك إلى أن أحد هذه الخيارات هو أن يستند الأمر على توظيف عناصر من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي تنظر في تجنيد أفراد من الخارج، وفقط على أسس صفقات ثنائية.

من جهته، قال مفوض شؤون الدفاع بالبرلمان الألماني “هانز بيتر بارتلز”، أنه أمراً ليس غريباً أن يتم تجنيد مواطنين من مزدوجي الجنسية وأصول مهاجرة، بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، حيث أنهم بالفعيل يشكلون نحو ثلاثة عشر بالـ% من النساء والرجال المجندين.