التخطي إلى المحتوى
“ألعاب جديدة” من جوجل تدخل التقنيات السحابية
ستطرح خدمة ألعاب جوجل في العالم الجاري

أفاد أحد مسؤولي شركة جوجل التنفيذيين، في تفاصيل جديدة حول خدمة بث ألعاب الفيديو الجديدة القادمة والتابعة لشركة “ستاديا” والتي من المحتمل أن يتم إطلاقها في عام 2019.

وقال نائب رئيس “جوجل”، فيل هاريسون لـ”رويترز”، أن منتجي الألعاب قد يستخدمون تقنايات سحابية تدخل التنافس، مشيراً إلى “أن هذه الإعدادات الخاصة باللاعبين وأماكن تسجيل النقاط وأشياء أخرى من البيانات ذات الصلة باللعبة لن تكتسح بالضرورة مساحة على سيرفرات غوغل”.

وأوضح فيل، أن استضافة البيانات عبر منصات أخرى قد يجعل هناك فترة مطولة في التحميل أو انخفاض جودة البث المباشر في ألعاب الفيديو الجديدة على الإنترنت.

وأشار إلى أن جوجل توجه الأنظار إلى ستاديا على أن تجعل المساعي العديدة في مجال الألعاب مرتبطة بما في ذلك بيع الألعاب عبر متجر التطبيقات على الهاتف الذكي.

الجدير بالذكر، أن جوجل المملوكة من قبل “الفابت”، كانت قد أزالت الستار عن “ستاديا” يوم الثلاثاء، قائلة أن هذه الخدمة سوف تجعل ممارسة ألعاب الفيديو عالية الجودة على متصفحات الإنترنت أمر سهل للغاية مثل مشاهدة فيلم على خدمة “اليوتيوب” الشهير في عرض الفيديوهات.

من جانبها، لم تعلق جوجل على نموذج إنشاء الخدمة “ألعاب جديدة” ولكن هذا العمل قد جذب عملاء جدد إلى برنامج الشركة المدفوع للحوسبة السحابية، وبحسب خبراء في مجال التقنية أن هذا يعتبر أحد أهداف “ستاديا”.