التخطي إلى المحتوى
أكبر انتخابات في العالم تفتح أبواب التصويت
جانب من انتخابات إندونيسيا 2019

ستجري أكبر انتخابات في العالم بيوم واحد، حيث شرعت مراكز الاقتراع أبوابها في أرجاء إندونيسيا، الأربعاء، عقب حملة انتخابية كبيرة استمرت 6 أشهر لانتخاب رئيس للبلاد وبرلمان جديدين، كما سيكون التصويت مستمر لـ8 ساعات في أنحاء الأرخبيل الذي تبلغ أكثر من 5 آلاف كيلومتر من الطرف الغربي إلى الطرف الشرقي، حركة لوجستية عظيمة وشهادة على صمود الديمقراطية بعد قضاء عقدين على هزيمة النظام الاستبدادي.

وينافس الرئيس جوكو ويدودو، رجل الأعمال الأسبق الذي إنطلق مشواره السياسي منذ تقريباً 14 عاماً بترأس بلدية محافظة صغيرة، في السباق طموحاً في إعادة انتخابه أمام الجنرال السابق برابوو سوبيانتو الذي فاز عليه الرئيس بترتيب بسيط في عام 2014.

وعقب حملة انتخابية سيطرة عليها الاقتصاد، تبين أغلب استطلاعات الرأي أن ويدودو يتخطى بفارق مريح، إلا أن المعارضة تقول أن التنافس كان أكثر تزاحماً، في حين قال برابو خلال كلمة متلفزة عشية آمس الثلاثاء، أنه يرجح الفوز بنسبة 64% من أصوات الناخبين لعام 2019.

وفي مساعِ لإحباط محاولات تزوير الانتخابات، حيث تطوع أكثر من 10 آلاف شخص لمتابعة رصد نتائج الانتخابات المعلنة في الأماكن التي تضم صناديق الاقتراع.

وزعمت المعارضة بالفعل وجود مخالفات في لوائح الناخبين قد تؤثر في الملايين، كما تعهدت باتخاذ قرارات قانونية أو استخدام سلطة الشعب في حال تم تخطي قلقها دون اهتمام.

في سياق ذلك، انتشر نحو 350 ألف من أفراد الشرطة والجيش إلى 1.6 مليون من عناصر وأجهزة الأمن المتقوقعة في أنحاء البلاد المكونة من 17 ألف جزيرة، في إطار تأمين التصويت في أكبر انتخابات في العالم.

ويمنح ما يزيد عن 192 مليون ناخب أصواتهم في الانتخابات التشريعية المحلية الوطنية، التي تضم أكثر من 245 ألف مرشح.

وفي صباح اليوم الأربعاء، فتحت مراكز الاقتراع في الجانب الشرقي من البلاد وتغلق في تمام الساعة الواحدة ظهراً، وفي الجانب الغربي الساعة 6 بتوقيت غرينتش في الجانب الغربي.

في هذا الصدد، يعرف المرشح الفائز بالرئاسة في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، ومن المتوقع أن تعلن المفوضية العامة للانتخابات النتائج النهائية في شهر مايو من العام الجاري، بحسب ما ذكرت وكالات الأنباء.