التخطي إلى المحتوى
أضخم مدينة طبية للسياحة العلاجية في مصر والشرق الأوسط
تنفيذ مشروع أكبر مدينة طبية سياحية علاجية في مصر

في مسعى جديد، تستعد مصر لإطلاق أعمال التنفيذ في أكبر مدينة طبية للسياحة العلاجية في الشرق الأوسط وأفريقيا، باستثمارات تبلغ قيمتها ما يقارب 20 مليار جنيه، بحسب ما صرح به رئيس جهاز مدينة بدر، عمار مندور.

وقال رئيس مدينة بدر، في بيان صحفي، أن 90 % من استثمارات المشروع مصرية، مشيراً إلى أنه قد جرى معاينة أولية لموقع المشروع في المدينة، وأنه سوف يقوم بتقديم تقنيات حديثة في عالم الطب، وفق ما نقل موقع صحيفة الأهرام المصرية.

وأوضح مندور أنه من المنتظر أن تشمل المدينة الطبية 13 معهد متخصص في مختلف العلوم الطبية بطاقة استيعابية تتضمن 2000 سرير، ومستشفى تعليمياً، ومهبط للإسعاف الطائر، ومشتل زراعي للنباتات الطبية، وحدائق استشفاء طبيعية.

وأكد مندور، أنه سوف يعطي التعليمات اللازمة لكافة إدارات الجهاز المعنية من أجل إنهاء جميع الإجراءات المطلوبة وتسهيل كل ما يحتاجه المشروع، على اعتبار أنه مشروع قومي مصري، وسيوفر فرص عمل كثيرة للشباب، من وجهة نظره.

من جانبه قال محمد سليمان الأمين العام لجماعة بدر والمدينة الطبية، أن المدينة سوف تزود بأحدث نظم الإدارة في العالم، لافتاً إلى أنه سوف يتم تخصيص 10% من الأسرة لعلاج غير القادرين من المواطنين المصريين.

وأضاف قائلاً أن مساحة المشروع 109 أفدنة، كما سيتم توفير الخدمة الطبية في الخطوة الأولى للمشروع، عقب 30 شهر من تاريخ تنفيذ الخطة.

يشار هنا أنه من المقرر أن يتم اضافة اللمسات الأخيرة للمشروع السياحية العلاجية بعد 5 سنوات من التنفيذ.