التخطي إلى المحتوى
أسباب تمنع حدوث “الحمل” غير متوقعة
مرأة حامل

تتعرض الكثير من النساء لصعوبات في حدوث “الحمل” نتيجة أسباب مختلفة، وعلى ما يبدو أن بعضها قد تكون معقدة، كما أن كثيراً من السيدات لا تدرك أن مشكلات غير متوقعة وبسيطة قد تكون سبب في تأخر الإنجاب عند الكثيرات.

ونقدم لكِ عبر موقع كيفك نيوز، أبرز أسباب تأخر حدوث الحمل عند النساء:

زيادة الوزن أو النقص

يعتبر الوزن الصحي ذات أهمية عالية في خصوبة المرأة، حيث أنه عند معاناة السيدة من نحافة بارزة، لا سيما أن ذلك سوف يؤثر بصورة كبيرة على إنتاج البويضات، بالإضافة أيضاً أن زيادة الوزن بشكل كبير يؤدي إلى حدوث مشكلات عند المرأة مثل “متلازمة تكيس المبايض، وبحسب موقع “ويب طب” أنها تعد من المشكلات التي تمنع حدوث الحمل.

التوتر والضغوطات النفسية

تواجه الكثير من النساء التوتر والقلق، مع تسارع ضغوط العمل ونمط الحياة، وتعد تلك المشكلات النفسية من الأسباب التي تؤثر على مواعيد الدورة الشهرية والإباضة، نظراً لأنها تسبب إضطرابات في الهرمونات.

الأطعمة الغير صحية

تناول الوجبات السريعة بكثرة والأطعمة التي تتضمن كثير من الدهون، يعمل على إعاقة حدوث الإخصاب “الحمل”، مع الإشارة إلى أنه من الممكن أن تتأثر الصحة الجنسية لدى الرجل جراء هذه الأطعمة الضارة.

تناول أدوية معينة

يكون لدى بعض الحالات، السبب في تأخر الحمل هو تناول أدوية معينة من أجل علاج أزمات صحية ثانية، دون إدراك المرأة أن تلك الأدوية ذات علاقة في الهرمونات والخصوبة.

ارتفاع الكوليسترول في الدم

في لحظة ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، لا سيما أن الخصوبة ستتأثر بشكل سلبي، وقد تحتاج المشكلة إلى تدخل طبي للعلاج، بسبب خطورتها على الصحة، بجانب أيضاً ضرورة تفادي الأطعمة التي تزيد من رفع معدل الكوليسترول الضارة في الجسم.

عدم انتظام الدورة الشهرية

إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة عند المرأة، فإن معدل “الحمل” تنخفض، لأنه يصعب عليها تحديد مواعيد الإباضة،  لذلك من المهم جداً متابعة الأمرة عند طبيب متخصص وتناول أدوية تساهم في تنظيم الدوره الشهريه.

يشار أيضاً إلى أن أدوية الاكتئاب من بين الأدوية التي تؤثر على الإباضة، وتجعل الجسم يفرز مادة “البرولاكتين”، التي تعمل على إعاقة التبويض والحمل، وفقاً لما ذكره موقع ويب طب.

مشكلة في الجهاز المناعي

لم يخطر في بال كثير من النساء وجود صلة بين الحمل والجهاز المناعي في الجسم، حيث أنه إذ وقعت مشكلة في جهاز المناعة، ربما يقوم بمهاجمة البويضات المتواجدة في جسم المرأة، وأيضاً مهاجمة الحيوانات المنوية في جسم الرجل.

وحين يقع ذلك، سوف تتأثر البويضات وتبات غير جاهزة لحدوث التخصيب، بجانب أن مهاجمة الجهاز المناعي للحيوانات المنوية سوف يعمل على القضاء عليها.